بلدية رفح تكرّم لجان الأحياء للدورة السابقة وتكلّف لجان الدورة الجديدة "دورة القدس"

بلدية رفح تكرّم لجان الأحياء للدورة السابقة وتكلّف لجان الدورة الجديدة "دورة القدس"

  • 2021-09-11 19:13:52
  • 0

بلدية رفح – قسم الإعلام

نظمت بلدية رفح حفلًا على شرف اختتام الدورة السابقة للجان الأحياء 2016–2021، وتكليف اللجان للدورة الجديدة "دورة القدس" 2021 - 2023، بحضور رئيس البلدية د. أحمد الصوفي وأعضاء المجلس البلدي، وجمعٍ من المؤسسات والفصائل ومنظمات المجتمع المدني، ولفيفٍ من الشخصيات والنخب المجتمعية والمسؤولين، وعددٍ من مدراء وموظفي البلدية.

وفي كلمته أشاد د. الصوفي بجهود لجان الأحياء وحرصهم على تطوير مدينة رفح والارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين، مشددًا على التزام البلدية بالعمل بمبدأ المشاركة المجتمعية الفاعلة، مشيرًا إلى أن بلدية رفح من أوائل البلديات التي شكلت لجانًا للأحياء، ومؤكدًا سعي البلدية لتفعيل اللجان وتعزيز دورها، من خلال تطوير النظم واللوائح التي تضمن توسيع صلاحياتها وتمكينها من أداء دورها لخدمة المواطنين.

وأشار إلى حرص البلدية على فتح باب المشاركة في لجان الأحياء لجميع فئات المجتمع وتزويد اللجان بأعضاء فاعلين، من خلال الإعلان للجمهور، وتشكيل لجان الفرز والمقابلات وفق منهجية مهنية، ومن ثم اختيار الأعضاء وفق تشكيل يضمن تمثيل: المرأة، الشباب، جميع مناطق الحي، وذوي الاحتياجات الخاصة، مضيفًا أن البلدية ستعقد برامج تدريبية لجميع أعضاء اللجان لتعريفهم بدورهم وفق النظام المحدد، وإكسابهم المهارات اللازمة التي تؤهلهم للقيادة المجتمعية.

وأثنى أ. راندي ضهير خلال كلمة لجان الأحياء للدورة السابقة 2016-2021 على تجربة البلدية الناجحة، وأكد على وجوب تطويرها وتعزيز دور لجان الأحياء بما يخدم المصلحة العامة، مشيرًا إلى متانة العلاقة المشتركة بين اللجان والبلدية.

بدوره وخلال كلمة لجان الأحياء للدورة الجديدة "دورة القدس" 2021–2023، شكر أ. عدنان حسان بلدية رفح، مشيدًا بإنجازاتها وحرصها على إيجاد جسمٍ يمثل حلقة وصل بين المواطنين والبلدية، مؤكدًا عزمهم العمل من أجل خدمة المواطنين، وسعيهم لتحقيق مطالباتهم واحتياجاتهم الملحة رغم الظروف الصعبة.

وثمن أ. أحمد المدلل خلال كلمة القوى الوطنية والإسلامية جهود بلدية رفح وطواقمها في تجاوز الظروف والتحديات الجمة التي تواجهها، وحرصها على خدمة مدينة رفح ومواصلة تقديم الخدمات الأساسية، ودعا البلدية للحفاظ على وحدة النسيج المجتمعي، وتعزيز إشراك المجتمع الرفحي بألوانه وأطيافه في خدمة المواطنين، من خلال أفكار خلاقة كلجان الأحياء، وشكر البلدية على هذه الخطوة، مطالبًا بتعزيز المشاركة المجتمعية، وتكرار اللقاءات مع المجتمع المحلي.

وتخلل اللقاء عرض مادةٍ مرئية عن بلدية رفح وخدماتها ومدينة رفح وأحيائها، وجرى في ختام اللقاء تكريم مركز العمل التنموي معًا على جهودهم في عملية إعادة تشكيل لجان الأحياء وإشرافهم على مراحل الاختيار، كما جرى تكريم جميع أعضاء لجان الأحياء في الدورة السابقة، وتسليم أعضاء لجان الأحياء في الدورة الجديدة التكليفات الخاصة بهم.