بلدية رفح والأونروا تنظمان ورشة عمل لمناقشة المشاريع التطويرية لمخيمات رفح

بلدية رفح والأونروا تنظمان ورشة عمل لمناقشة المشاريع التطويرية لمخيمات رفح

  • 2022-01-03 18:34:57
  • 0

بلدية رفح – قسم الإعلام

نظمت بلدية رفح جنوب محافظات قطاع غزة ورشة عملٍ بالتعاون مع وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين UNRWA؛ لمناقشة المشاريع التطويرية المقترحة لمخيمات رفح، الممولة من خلال المنحة الألمانية المقدمة من بنك التنمية الألماني KFW، بقيمة 2.05 مليون دولار، بهدف تحسين الوضع المائي للمخيمات، وتأهيل وتطوير شبكات المياه والصرف الصحي، وتحسين تصريف مياه الأمطار.

وعُقدت الورشة بقاعة الاجتماعات بدار البلدية بحضور رئيس بلدية رفح د. أحمد الصوفي، وعضو المجلس البلدي م. أحمد عويضة، ومساعد مدير البلدية للشؤون الفنية م. سهيل موسى، ومدير دائرة المشاريع م. محمد سرحان، ورئيس منطقة الجنوب بالوكالة د. محمـد العايدي، ونائبه أ. اسماعيل منصور، ومدير المشروع م. عصام عامر، واستشاري برنامج المياه والصرف الصحي والنظافة العامة WASH د. حسن سرحان، وممثلين عن مصلحة مياه بلديات الساحل ونقابة المهندسين واللجان الشعبية للاجئين، والقوى الوطنية، ولجان المخيمات، والمجلس المركزي لأولياء الأمور بمدارس الأونروا برفح، وعددٍ من رؤساء لجان الأحياء، ولفيفٍ من الوجهاء والمخاتير ومؤسسات المجتمع المدني.

وخلال كلمته شكر رئيس البلدية الحضور، مشيدًا بالدور البارز لكل مكونات المجتمع المحلي؛ للتخفيف عن المواطنين؛ سيما في المخيمات، التي تحتاج بنيتها التحتية إعادة تأهيل وتطوير لتتناسب مع الكثافة السكانية العالية والمتزايدة، وأشار إلى أن تحسين الخدمات وتقديمها منوط بوكالة الغوث، كون المسئولية عن اللاجئين تقع على عاتقها، مؤكدًا على عمق العلاقة التشاركية والتعاون الكبير بين البلدية والوكالة، والتقاطع الكبير في مختلف المجالات الخدمية، موضحًا أن البلدية ستذلل كل العقبات في سبيل إنجاز المشروع، وستعمل مع الوكالة والجهات الشريكة الأخرى لجلب تمويلٍ لمشاريع أخرى لاستكمال أعمال التطوير.

بدروه قال م. عامر إنه جرى توقيع الاتفاقية بين وكالة الغوث والمانح الألماني، وأن المرحلة القادمة ستشهد جمع البيانات والمعطيات الفنية تمهيدًا للشروع في التنفيذ، مؤكدًا أن توجه وكالة الغوث هو إشراك المجتمع المحلي في إقرار المشاريع الخاصة بالمخيمات للوصول إلى الرضا الكامل.

واستعرض د. سرحان المشكلات التي تعاني منها مخيمات رفح فيما يتعلق بالبنية التحتية الخاصة بالواقع المائي والصرف الصحي، مضيفًا أن المشروع سيستهدف مخيمات الشابورة ويبنا وبعض أجزاء من مخيم الشعوت، مشيرًا إلى أن المشروع سيعمل على إعادة تأهيل وتطوير 10 آلاف متر من شبكات المياه المتشابكة بأقطار مختلفة لترفع من كفاءة الشبكة وتزيد من معدل الوصول، كما سيجري إعادة تأهيل وتطوير 14 ألف متر من شبكات الصرف الصحي، بما يتناسب مع الوضع الحالي والاحتياجات المستقبلية، بالإضافة إلى تبليط 27.5 ألف متر مربع من شوارع وطرقات المخيمات لتسهيل تصريف مياه الأمطار بالاعتماد على الميول الطبيعية، مؤكدًا أهمية المنحة الألمانية التي ستعمل على تعزيز مختلف الخدمات وفي شتى المجالات.

وتخلل الورشة الاستماع إلى مداخلات الحضور والنقاش حول التدخلات وأولويات المعالجة للمشكلات التي تعاني منها المخيمات، حيث أثنى الحاضرون على دور بلدية رفح ووكالة الغوث والشراكة الفعالة التي تبلورت من خلال حرصهم على معالجة مشكلات مخيمات رفح وتطوير بنيتها التحتية.